دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
مركز الدراسات القرآنية

مركز الدراسات القرآنية

مركز الدراسات القرآنية

1- النَّشأة، ومستندها، والارتباط:

أنشئ مركز الدِّراسات القُرآنيَّة عام (1415هـ) بناءً على قرار الهيئة العليا للمجمع ذي الرقم: (5/1415)، ويرتبط بنائب الأمين العام للشُّؤون العلميَّة. ويمكن التَّعريف به فيما يلي:

2- الهدف، وأهمُّ المهامِّ:

5/1- الإسهام في إثراء البحوث والدِّراسات، والموسوعات العلميَّة، والمعاجم المتخصِّصة، وتحقيق التُّراث وأعمال الفهرسة، في مجال القرآن الكريم وعلومه.

5/2- تحقيق كتب التُّراث الأصيلة في مجال القرآن الكريم.

5/3- تأليف الكتب المتخصِّصة في القرآن الكريم وعلومه.

5/4- إعداد الأعمال المرجعيَّة للقرآن الكريم وعلومه من دوائر معارف، وموسوعات، ومعاجم، ومكانز، وقوائم ببليوجرافيَّة للبحوث القُرآنيَّة، وفهارس الأعمال المخطوطة والمطبوعة.

5/5- إصدار تفاسير ذات أغراض متعدِّدة بضوابط محكمة ، ويراعى فيها إمكان ترجمتها إلى لغات العالم.

5/6- الاهتمام بالإعجاز القرآني في ضوء المعارف المعاصرة والتَّقدُّم العلمي، وفق الضَّوابط الشَّرعيَّة.

5/7- تخليص تفسير القرآن الكريم من الإسرائيليَّات والتَّفاسير الخاطئة.

5/8- تتبُّع الدِّراسات الاستشراقيَّة في مجال القرآن الكريم وعلومه ، ودراسة اتِّجاهات التَّصنيف فيها.

5/9- مواجهة ما يمسُّ القرآن الكريم وعلومه من الافتراءات والشُّبهات، والرَّد عليها على نحو تأصيليٍّ هادف.

5/10- السَّعي في توفير الأعمال المرجعيَّة والكتب والبحوث والدِّراسات، والاشتراك في قواعد البيانات العالميَّة المتخصِّصة.

5/11- التَّعاون مع المؤسَّسات والجهات العلميَّة العاملة في مجال خدمة القرآن الكريم وعلومه.

5/12- عقد المؤتمرات والنَّدوات والملتقيات العلميَّة؛ للإسهام في تحقيق المهامِّ المنوطة بالمركز.

5/13- تطوير خبرات الباحثين والمتخصِّصين العاملين بالمركز.

5/14- اقتراح وسائل تشجيع البحث العلمي في مجال القرآن وعلومه، وتحديد قواعد التَّعامل مع الباحثين.

5/15- متابعة الدِّراسات والبحوث القُرآنيَّة، وإنشاء قواعد بيانات لها.

3- مكونات المركز الإدارية:

3/1- مجلس المركز:

3/1/1- تأليف المجلس:

يتألَّف مجلس المركز على النَّحو التَّالي:

1- مدير المركز، ويرأس جلساته.

2- وكيل المركز، ويتولَّى أمانة المجلس.

3- رؤساء وحدات المركز العلميَّة.

4- ثلاثة أعضاء من ذوي الخبرة والكفاءة العلميَّة، يصدر بتعيينهم قرار من المجلس العلمي؛ بناءً على توصية نائب الأمين العام للشُّؤون العلمية، وموافقة الأمين العام للمجمَّع.

ومدَّة العضويَّة سنتان قابلة للتَّجديد.

3/1/2- مهامُّ المجلس:

يتولَّى المجلس توجيه أعمال المركز، ورَسْمَ سياسته العامَّة، واقتراح الخطط ومتابعة تنفيذها.

3/1/3- اجتماعات المجلس:

يجتمع مجلس المركز بدعوةٍ من رئيسه كلَّما دعت الحاجة إلى ذلك، كما يجتمع بناءً على طلبٍ مكتوبٍ من ثلث أعضائه، ولا تكون اجتماعات المجلس صحيحةً إلا بحضور أغلبيَّة أعضائه، وتصدر قراراته بأغلبيَّة أصوات الأعضاء الحاضرين، وعند التَّساوي يُرَجَّح الجانب الذي فيه الرَّئيس، وللمجلس دعوةُ مَنْ يرى الاستعانة بهم لحضور اجتماعاته من ذوي الخبرة والاختصاص دون أن يكون لهم حقُّ التَّصويت.

3/2- مدير المركز:

يعيَّن للمركز مدير من ذوي الخبرة والكفاءة العلميَّة والإداريَّة ، ويصدر بتعيينه قرارٌ من الأمين العام بناءً على ترشيح نائب الأمين العام للشُّؤون العلميَّة، ويرتبط بنائب الأمين العام للشُّؤون العلميَّة، وهو مسؤولٌ عن تصريف أمور المركز العلميَّة والإداريَّة.

3/3- وكيل المركز:

يعيَّن للمركز وكيل من ذوي الخبرة والتَّأهيل العلمي والإداري، ويصدر بتعيينه قرارٌ من الأمين العام للمجمَّع؛ بناءً على توصية مدير المركز وموافقة نائب الأمين العام للشُّؤون العلميَّة، ويرتبط بمدير المركز و يساعده في أعماله، ويقوم بما يكلِّفه به، ويحل محلَّه في أثناء غيابه.

3/4- وحدات المركز: وترتبط بمدير المركز، وهي :

3/4/1- وحدة بحوث التَّفسير وعلوم القرآن: وتقوم بإعداد خطط الوحدة ومشروعاتها، وتنفيذ بحوث التَّفسير وعلوم القرآن.

3/4/2- وحدة تحقيق التُّراث: وتقوم بإعداد خطط الوحدة ومشروعاتها، وتحقيق كتب التُّراث في مجال القرآن الكريم وعلومه.

3/4/3- وحدة الأعمال المعجميَّة ودوائر المعارف: وتقوم بإعداد خطط الوحدة ومشروعاتها، وتنفيذ الأعمال المعجميَّة، ودوائر المعارف، والموسوعات والمكانز، في مجال القرآن الكريم وعلومه.

3/4/4- وحدة الدِّراسات القُرآنيَّة عند المستشرقين: وتقوم بإعداد خطط الوحدة ومشروعاتها، وتتبُّع البحوث والدِّراسات الاستشراقيَّة في مجال القرآن الكريم وعلومه وفق مدارسها واتِّجاهاتها، وتقويم البحوث والدِّراسات الاستشراقيَّة في مجال القرآن الكريم وعلومه تقويماً علمياً هادفاً.

3/5- رؤساء وحدات المركز ، والعاملون فيها:

ويُعيَّن لكلِّ وحدة رئيسٌ، وتزوَّد بباحثين من ذوي الكفاءة والخبرة، ويصدر بتعيينهم قرار من الأمين العام؛ بناءً على توصية مدير المركز، وموافقة نائب الأمين العام للشُّؤون العلميَّة.

4- إصدارات المركز:

4/1- ما صدر من المصنَّفات العلميَّة:

1- (إتحاف المهرة بالفوائد المبتكرة من أطراف العشرة) للحافظ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني، المتوفَّى سنة (852هـ)، تحقيق: عدد من العلماء، ويقع في أربعة وعشرين مجلداً مع الفهارس.

2- (الإتقان في علوم القرآن) للحافظ جلال الدِّين عبدالرَّحمن بن أبي بكر السيوطي، المتوفَّى سنة (911هـ)، يقع في سبعة أجزاء، تحقيق: مركز الدِّراسات القرآنية.

3- (الأحاديث الواردة في فضائل المدينة -جمعاً ودراسة-)، تأليف: د.صالح بن حامد الرِّفاعي.

4- (أحكام الجنائز في ضوء الكتاب والسنَّة)، تأليف: د. سعيد بن علي القحطاني.

5- (الإعجاز البياني في ضوء القراءات القُرآنيَّة المتواترة)، تأليف: أ.د أحمد بن محمَّد الخرَّاط.

6- (بيان تلبيس الجهميَّة في تأسيس بِدَعهم الكلاميَّة)، لشيخ الإسلام أحمد ابن عبدالحليم بن تيميَّة، المتوفى سنة (728هـ)، تحقيق: عدد من العلماء، يقع في عشرة مجلَّدات.

7- (التِّبْيان في معرفة تنزيل القرآن) المنسوب لأبي حفص عمر بن محمَّد العطَّار، المتوفَّى نحو سنة (432هـ)، تحقيق: د. الشَّريف هاشم بن هزَّاع الشَّنبري.

8- (التَّفسير الميسَّر)، إعداد: نخبة من العلماء.

9- (تقريب النَّشر في القراءات العشر)، للحافظ محمَّد بن محمَّد الجزري، المتوفى سنة (833هـ)، تحقيق: أد. عادل إبراهيم محمَّد رفاعي، يقع في مجلَّدين.

10- (حسن المدد في معرفة فن العدد)، لبرهان الدِّين إبراهيم بن عمر الجعبري، المتوفى سنة (732هـ)، تحقيق: د. بشير بن حسن الحميريّ.

11- (سراج القاري المبتدي وتذكار المقرئ المنتهي) لابن القاصح، المتوفى سنة ( 801هـ)، تحقيق: د. علي بن محمَّد عطيف، يقع في ثلاثة مجلَّدات.

12- (شرح طيِّبة النَّشر) لابن النَّاظم المتوفى سنة ( 835هـ)، تحقيق: أ.د. عادل إبراهيم محمَّد رفاعي، يقع في مجلدين.

13- (شرح المقدمة الجزرية) للحافظ محمَّد بن محمَّد بن الجزري، المتوفى سنة (833هـ)، تأليف: عصام الدِّين أحمد بن مصطفى بن خليل، المتوفَّى سنة (968هـ)، تحقيق: د. محمَّد سيدي الأمين.

14- (الطِّراز في شرح ضبط الخرّاز) للإمام أبي عبدالله محمَّد بن عبدالله التنسي، المتوفى سنة (899هـ)، تحقيق: د. أحمد بن أحمد شرشال.

15- (فهرس مخطوطات التَّفسير وعلوم القرآن في مكتبات المدينة المنوَّرة)، إعداد: مركز الدراسات القرآنية، ويقع في خمسة مجلدات.

16- (فهرست مصنَّفات تفسير القرآن الكريم)، إعداد: مركز الدِّراسات القُرآنيَّة، يقع في ثلاثة مجلدات.

17- (كتاب أصول الإيمان في ضوء الكتاب والسنَّة)، إعداد: نخبة من العلماء.

18- (كتاب أصول الضَّبط وكيفيَّته على جهة الاختصار) لأبي داود سليمان بن نجاح المتوفى سنة (496هـ)، تحقيق: د. أحمد بن أحمد شرشال.

19- (كتاب الذِّكر والدُّعاء في ضوء الكتاب والسنَّة)، تأليف: أ.د عبدالرزَّاق بن عبدالمحسن البدر.

20- (كتاب الفقه الميسَّر في ضوء الكتاب والسنَّة)، إعداد: نخبة من العلماء.

21- (كتابة المصحف الشَّريف وطباعته، تاريخها وأطوارها، وعناية المملكة العربيَّة السعوديَّة بطبعه ونشره وترجمة معانيه)، تأليف: أ.د محمَّد سالم بن شديّد العوفي الأمين العام للمجمَّع.

22- (لطائف الإشارات لفنون القراءات) للحافظ أحمد بن محمَّد بن أبي بكر أبي العباس القسطلاني، المتوفى سنة (923هـ)، تحقيق: مركز الدِّراسات القرآنيَّة، يقع في عشرة مجلَّدات.

23- (المتشابه اللَّفظي في القرآن الكريم وأسراره البلاغيَّة)، تأليف: د.صالح بن عبدالله الشثري.

24- (المُجْتبى من مشكل إعراب القرآن الكريم)، تأليف: أ.د أحمد بن محمَّد الخراط، يقع في أربعة مجلدات.

25- ( مجموع فتاوى شيخ الإسلام أحمد بن تيمية)، جمع وترتيب: العلَّامة عبدالرَّحمن بن محمَّد بن قاسم، ويقع في (37) مجلداً.

26- (مختصر التَّبيين لهجاء التَّنزيل) للإمام أبي داود سليمان بن نجاح، المتوفى سنة (496هـ)، تحقيق: د. أحمد بن أحمد شرشال، يقع في خمسة مجلَّدات.

27- (المنتخب من أحاديث الآداب والأخلاق)، إعداد: نخبة من العلماء.

28- (الميَسَّر في غريب القرآن الكريم)، إعداد: مركز الدراسات القرآنية.

29- (المنتهى، وفيه خمس عشرة قراءة) لأبي الفضل محمَّد بن جعفر الخزاعي، المتوفى سنة (408هـ)، تحقيق: د. محمَّد شفاعت رباني، يقع في مجلدين.

30- (الموضِّح لمذاهب القراء واختلافهم في الفتح والإمالة) للإمام أبي عمرو عثمان بن سعيد الدَّاني، المتوفى سنة (444هـ)، تحقيق: د. محمَّد شفاعت رباني، يقع في مجلَّدين.

31- (النَّشر في القراءات العشر): للإمام محمَّد بن محمَّد بن الجزري المتوفى سنة (833هـ)، تحقيق: د. السالم الشنقيطي، ويقع في ستَّة مجلَّدات.

32- (وقوف القرآن وأثرها في التَّفسير)، تأليف: د. مساعد بن سليمان الطيَّار.

4/2- إصدارات في مرحلة الطِّباعة:

1- (تفسير إسحاق بن إبراهيم البستي) المتوفى سنة (307هـ)، تحقيق: د.عثمان معلم محمود، د. عوض العمري.

2- (المنتخب من أحاديث الأحكام -قسم العبادات-)، إعداد: نخبة من العلماء.

4/3- إصدارات في مرحلة الصَّف، أو المراجعة النِّهائيَّة:

1- (معجم كُتَّاب المصحف الشَّريف)، إعداد: مركز الدِّراسات القرآنيَّة.

2- (المعجم الميسَّر لموضوعات القرآن الكريم)، إعداد: مركز الدِّراسات القرآنيَّة.

4/4- إصدارات تحت الإعداد:

(إتحاف فضلاء البشر في القراءات الأربعة عشر) لأحمد بن محمَّد الدِّمياطي الشَّهير بـ: البنَّاء، المتوفى سنة (1117هـ)، تحقيق: مركز الدِّراسات القرآنيَّة.

4/5- إصدارات معتمدة في الخطَّة تمهيداً لتنفيذها:

(معجم القُرَّاء من القرن التَّاسع إلى القرن الخامس عشر)، إعداد: مركز الدِّراسات القرآنيَّة.

5- النَّدوات والملتقيات العلميَّة :

5/1- نبذة تعريفيَّة عن النَّدوات والملتقيات العلميَّة:

انطلاقًا مِنْ تَشَرُّف المملكة العربيَّة السعوديَّة بمسؤوليَّتها حيال الالتزام بكتاب الله الكريم، وتحكيمه في شؤونها جميعاً وتسخير إمكاناتها لذلك، و كان مجمَّع الملك فهد لطباعة المصحف الشَّريف أحد أهم المشروعات التي أنشأتها المملكة لخدمة القرآن الكريم: طباعةً، وترجمة معانيه، وإثراء الدِّراسات المتعلِّقة به.

وإدراكاً من وزارة الشُّؤون الإسلاميَّة والدَّعوة والإرشاد لأهميَّة تفعيل دور المجمَّع في خدمة المجتمعات الإسلاميَّة، وَجَّهت المجمَّعَ إلى إقامة ندوات متخصِّصة، يشارك فيها الباحثون من أنحاء العالم، ويُثرون موضوعَ كلِّ ندوة، وقد صَدَر عن النَّدوات بحوثٌ وتوصياتٌ أَثْرَت الحركة العلميَّة.

وقد أتاحت هذه النَّدواتُ للعلماء فرصةَ التَّواصل العلمي، وتبادل الأفكار، والوقوف عن كثب على ما تُقَدِّمه المملكة من خدمات جليلة للقرآن الكريم وعلومه، وترجمات معانيه.

5/2- الإشراف على أعمال النَّدوات:

يتولَّى الإشرافَ على أعمال النَّدوات العلمية مركز الدِّراسات القُرآنيَّة، بالتَّعاون مع وحدات المجمَّع العلميَّة والفنيَّة والإداريَّة، كلٌّ فيما يخصُّه.

5/3- بحوث الندوات:

نظَّم المجمع ستَّ ندوات علميَّة وملتقى واحداً، صدر عنها ما يقرب من (300) بحث محكَّم، على النَّحو التالي:

1- بحوث ندوة (عناية المملكة العربيَّة السعوديَّة بالقرآن الكريم وعلومه) عام (1421هـ).

2- بحوث ندوة (ترجمة معاني القرآن الكريم تقويم للماضي وتخطيط للمستقبل) عام (1423ه‍).

3- بحوث ندوة (عناية المملكة العربيَّة السعوديَّة بالسنَّة والسِّيرة النَّبويَّة) عام (1425هـ).

4- بحوث ندوة (القرآن الكريم في الدِّراسات الاستشراقيَّة) عام (1427هـ).

5- بحوث ندوة (القرآن الكريم والتِّقنيات المعاصرة -تقنية المعلومات-) عام (1430هـ).

6- بحوث ندوة (طباعة القرآن الكريم ونشره بين الواقع والمأمول) عام (1436هـ).

7- (ملتقى مجمَّع الملك فهد لأشهر خطَّاطي المصحف الشَّريف في العالم) عام (1432هـ)، شارك فيه (385) خطاطاً وخطاطةً، ونخبة ممَّن اعتنوا بكتابة المصحف والزَّخرفة والتَّذهيب، من إحدى وثلاثين دولة.

كما يعكف المجمَّع حالياً على تنظيم ندوة بعنوان (تعليم القرآن الكريم لذوي الاحتياجات الخاصَّة -تقويمٌ للواقع واستشرافٌ للمستقبل-).

6- أسس المشروعات والكتب العلميَّة وإجراءات تنفيذها في مركز الدِّراسات القُرآنيَّة:

أوَّلًا: الأسس:

توضع خطَّة المشروعات البحثيَّة للمركز وفق ما يلي:

1- وفق الأهداف المحدَّدة للمجمَّع، والتي تنصُّ على:

1/1- خدمة علوم القرآن الكريم.

1/2- إيجاد المراجع والمعاجم الرَّصينة التي يحتاج إليها الباحثون في جميع ما يتَّصل بالقرآن الكريم من معارف وعلوم.

1/3- إعداد البحوث والدِّراسات القُرآنيَّة.

2- وفق لائحةِ المركز المعتمدة من معالي وزير الشؤون الإسلاميَّة والدعوة والإرشاد، والتي حدَّدت هدف المركز ومهامَّه، وممَّا جاء فيها ما يلي:

2/1- الإسهام في إثراء البحوث والدِّراسات والموسوعات العلميَّة والمعاجم المتخصِّصة، وتحقيق التُّراث وأعمال الفهرسة في مجال القرآن الكريم وعلومه.

2/2- تحقيق كتب التُّراث الأصيلة في مجال القرآن الكريم.

2/3- تأليف الكتب المتخصِّصة في القرآن الكريم وعلومه.

2/4- إعداد الأعمال المرجعيَّة للقرآن الكريم وعلومه من دوائر معارف، وموسوعات، ومعاجم، ومكانز، وقوائم ببليوجرافيَّة، للبحوث القُرآنيَّة، وفهارس الأعمال المخطوطة والمطبوعة.

2/5- إصدار تفاسير ذات أغراض متعدِّدة بضوابط محكمة، ويُراعى فيها إمكان ترجمتها إلى لغات العالم.

وهذا ما يضمن اتِّساق مشروعات المركز مع هذه الأهداف والمهام النَّبيلة، وهي مشروعات علميَّة بحتة، تصبُّ كلُّها في خدمة القرآن الكريم وعلومه.

ثانياً: إجراءات التَّنفيذ:

1- دراسة المشروع في وحدات المركز، ومجلسه، من خلال فكرته التي تتضمَّن العناصر التَّالية: تحديد العنوان، أهميَّة المشروع وأهدافه، الأعمال السَّابقة، وما يضيفه إليها المشروع، منهج العمل، بيان ارتباط المشروع بتخصُّص المركز، وأهداف المجمَّع.

2- بعد إقرار المشروع في المركز يرفع إلى نائب الأمين العام للشُّؤون العلميَّة، تمهيداً لعرضه على مجلس الشُّؤون العلميَّة، ومن ثَمَّ رَفْعُه إلى الأمين العام للمجمَّع؛ تمهيداً لعرضه على المجلس العلمي للمجمَّع، الذي تُعتمد قراراته من معالي وزير الشُّؤون الإسلاميَّة والدعوة والإرشاد، المشرف العام على المجمَّع.

3- إذا اعتمد معالي الوزير قرارَ المجلس العلمي عاد المشروع إلى الشؤون العلمية، مركز الدِّراسات القُرآنيَّة؛ لوضع خطَّته التَّنفيذيَّة، سواء كان ممَّا سيُعدُّ في المركز، أو ممَّا يُتبنَّى من خارج المجمَّع.

4- تخضع مشروعات المركز لأصول البحث العلمي ومناهجه، وتُحكَّم من متخصِّصين من الكفاءات الأكاديميَّة المشهورة.


 سابق   صفحة 11 \ 33    تالي 

الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف